• 00201117297272

مركز د/ حلمى سليمان لجراحات التجميل

اعادة ترميم الثدي عملية تعيد البسمة والحياة لمريضات السرطان

اعادة ترميم الثدي عملية تعيد البسمة والحياة لمريضات السرطان

  • ٢٢ نوفمبر ٢٠٢١

اعادة ترميم الثدي الجراحة التي تعيد الأمل للكثيرات ممن فقدن شكل الثدي الطبيعي، وذلك نتيجة للاستئصال بعد جراحات الأورام أو بسبب التعرض للحوادث، حيث تعاني السيدة من الألم النفسي نتيجة لتغير شكل الثدي وتلف أنسجته، حيث تعتبر عملية الترميم هي بارقة الأمل التي تعيد لهن السعادة، تعتمد الجراحة على إعادة هيكلة أنسجة الثدي وتجميلها ليعود له شكله الطبيعي وتعود معه الثقة بالنفس والابتسامة. 

أهمية اعادة ترميم الثدي

جراحة تجميلية إنسانية ومعنوية من الدرجة الأولى تعيد الحياة لمريضة فقدت ثديها لظروف صحية قوية، يعيد من خلالها الطبيب بناء أنسجة الثدي ويرممها.

جراحة مهمة لمن تعرضت لحادث تسبب في تشوه الثدي، أو لمن تعاني من ورم بالثدي تم إزالته واستئصال الثدي معه.

 حالات كثيرة تحتاج لهذه الجراحة المهمة، التي تفيد كذلك في حالات استئصال جزء من الثدي أو واحد منهما فقط، كما تتم الجراحة أحيانُا لتعديل النتائج الغير مرضية بعد عمليات زرع الثدي.

كما تفيد لمن تعاني من تشوهات خلقية، كما هو الحال في متلازمة بولاند.

كذلك الجراحة مهمة لمن لديها مشكلة خلقية تسببت في عدم نمو الثدي بشكل طبيعي، أو من تعاني من عدم تماثل الثديين، أو لمن لديها مشكلة الأثداء الأنبوبية.

قبل اعادة ترميم الثدي

قبل إجراء جراحة ترميم الثدي، فإن المريضة يجب أن تخضع للفحص السريري لدى الطبيب، ومن خلاله يتعرف على تاريخها المرضي.

كما يقوم بالكشف على الثدي وفحصه جيداً والتعرف على الأنسجة المتبقية منه بعد الاستئصال.

بعدها يتناقش مع المريضة حول الخيارات المتاحة أمامها للترميم، خاصة إذا كانت مريضة سرطان.

الأمر هنا يحتاج للتعاون مع طبيب الأورام لتحديد ما يناسب الحالة، لأن جراحة استئصال الورم تؤثر على البدائل المتبعة للترميم.

حيث يقرر الطبيب لبعض الحالات إجراء الترميم في نفس الوقت مع جراحة إزالة الورم، مما يقلل التكلفة ويختصر زمن التعافي، ويجعل المريضة تخضع للتخدير مرة واحدة.

بينما تحتاج بعض الحالات للانتظار قليلاً بعد جراحة إزالة الورم، لتتم عملية الترميم في وقت لاحق.

هذه الخيارات تتحدد حسب رؤية الطبيب، وحالة المريضة، وهل سوف تخضع لعلاج إشعاعي أو كيميائي بعد ذلك أم لا.

خيارات عملية ترميم الثدي

كما سبق القول أن عملية الترميم تنطوي على عدة بدائل يمكن الاختيار من بينها، إما الترميم الفوري في نفس الوقت مع جراحة استئصال الورم، أو تأجيلها لوقت أخر، كما يمكن اللجوء في بعض الحالات للبدائل الغير جراحية، والأمر يخضع للاعتبارات التالية:

  • صحة المريضة العامة.
  • حجم الورم ومكانه وطريقة إزالته.
  • الأمراض الأخرى التي تعاني منها.
  • التدخين وغيره من العوامل التي تؤثر على مدة الشفاء.
  • عمر المرأة.
  • حجم االثدي.
  • نوع الاستئصال الذي تم.
  • حجم أنسجة الثدي المتبقية.
  • وزن السيدة.
  • الخطط العلاجية التي تخضع لها بعد الاستئصال.

أنواع عملية ترميم الثدي

اعادة ترميم الثدي تتم وفق عدة بدائل جراحية يختار منها الطبيب ما يناسب كل حالة، ومنها الآتي:

  • النوع الأول Silicone Gel:

يعتمد على استخدام زرعات صناعية أو أكياس من السليكون، ويتم من خلالها بناء وتعويض الثدي المستأصل.

وتتميز هذه الجراحة أنها قصيرة مقارنة بالنوع الثاني، حيث أن زرعات السيليكون تقبل التمدد والتوسع ببطء خلال فترة تتراوح بين ثلاثة وحتى ستة أشهر، وذلك حتى تصل إلى الحجم والشكل المطلوب، وبعدها تستبدل بحشوات دائمة من السيليكون.

  • النوع الثاني Tissue Flap Procedures

يطلق عليها اسم الترميم ذاتي المنشأ، ويعتمد على الحصول على أنسجة أو دون من الجسم وخاصة من البطن والأرداف والفخذين والبطن، ليتم إعادة زراعتها مرة أخرى في الثدي.

تتميز هذه الجراحة أنها تعتمد على نسيج حي من جسم المرأة نفسها، لذا فهو أكثر أمانًا ويقبله الجسم بشكل طبيعي، لكنها تعتبر من عمليات التجميل الكبيرة التي تستغرق وقت أطول.

تجربتي مع ترميم الثدي

الحالات التي اتخذت قرارها بإتمام عملية اعادة ترميم الثدي مع الدكتور حلمي سليمان حصلت على نتائج رائعة وتجربة مميزة، لأنها تمت وفق خبرة كبيرة وعناية طبية فائقة.

وتشير التجارب للأمور والملاحظات التالية والمتعلقة بالجراحة: 

  • عملية الترميم ذاتية المنشأ يمكن أن تسبب بعض الندبات في المكان الذي تم استئصال النسيج المزروع منه.
  • نتيجة العملية مضمونة ومستمرة، لكن تحتاج لبعض الوقت حتى يصل الثدي للشكل والحجم المطلوب.
  • تتضمن الجراحة إعادة تشكيل الحلمات، حيث يقوم الطبيب بالحصول على جزء من حلمة الثدي القديم ليقوم بوصلها بالجديد، كما يمكنه تكوين حلمة جديدة ووشم لوني على الحلمة الجديدة.
  • بعض الحالات تحتاج لترميم ثدي واحد فقط حتى يتناسق مع الثدي الآخر.
  • العملية تستغرق فترة تتراوح بين ساعة وحتى 6 ساعات، وذلك يتحدد حسب الحالة.
  • تحتاج السيدة للبقاء في المستشفى ليلة واحدة بعد العملية للاطمئنان علي صحتها.

الوقت المناسب لجراحة ترميم الثدي

يتم تحديد الوقت المناسب لإجراء الجراحة وفقًا لمجموعة من العوامل، أهمها ما يلي حالة المريضة الصحية، والأدوية التي تتناولها المريضة.

 حيث أن تناول العلاج الكيميائي والإشعاعي بعد جراحة الاستئصال، فإنه يجب إرجاء عملية الترميم خلال هذه المرحلة ويجب الانتظار حتى يتم التوقف عن هذه العلاجات.

مخاطر جراحة ترميم الثدي

قد تنطوي عملية اعادة ترميم الثدي عملية تصغير الثدي على بعض المخاطر والمضاعفات، ومن ضمنها ما يلي: 

  • حدوث نزيف.
  • التعرض للعدوى في مكان الجرح.
  • بطء شفاء الجرح.
  • فقدان الشعور بالثدي.

لكن يمكن تلافي المضاعفات والمخاطر من خلال الاعتماد على طبيب خبير ومتمرس في مثل هذه الجراحات.

جراحات تجميل الثدي اعادة ترميم الثدي عملية تجميل تعيد الأمل والبسمة لكل سيدة فقدت الثدي نتيجة حادث أو تشوه أو استئصال نتيجة التعرض للورم، يقوم من خلالها الطبيب بزرع حشوات من السيلكون أو أنسجة من جسد السيدة نفسها، ومع الوقت تستعيد شكله الطبيعي، وتستعيد معه حياتها وثقتها في ذاتها.